حماية النظام الاقتصادي والمنافسة في المغرب

الدكتور يوليان كامين من نيابة كولونيا؛ السيد/ محمد أوخليفة من النيابة العامة بالمغرب؛ السيد/ يورغ نوتدورفت من المكتب الاتحادي لمكافحة الاحتكار (الصورة من اليسار إلى اليمين)
الدكتور يوليان كامين من نيابة كولونيا؛ السيد/ محمد أوخليفة من النيابة العامة بالمغرب؛ السيد/ يورغ نوتدورفت من المكتب الاتحادي لمكافحة الاحتكار (الصورة من اليسار إلى اليمين)
المغرب

بالتعاون مع رئاسة النيابة العامة في المغرب نظم قسم شمال أفريقيا بالمؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي في 9 و10 مايو/ أيار 2023 مؤتمرا حول موضوع "حماية النظام الاقتصادي والمنافسة" في الرباط، وذلك في إطار التعاون القائم منذ سنوات مع رئاسة النيابة العامة.

وتمثل الهدف من المؤتمر في دعم وزارة العدل المغربية في جهودها الإصلاحية الحالية في مجال القانون الجزائي الاقتصادي، ولا سيما فيما يتعلق بجرائم المنافسة، فضلا عن تعزيز تشجيع الاستثمار وحمايته في إطار "المبادرة الوطنية للتنمية البشرية" التي يدعمها جلالة الملك. وانصب التركيز أيضا على تدريب النيابة العامة على الجوانب العملية للتحقيقات.

بدأ المؤتمر بمقدمة عامة لقانون المنافسة في المغرب وفي ألمانيا، مع مراعاة الدور الخاص للمكتب الاتحادي لمكافحة الاحتكار، ألقاها السيد/ يورغ نوتدورفت، رئيس قسم التقاضي والشؤون القانونية في المكتب الاتحادي لمكافحة الاحتكار. بعد ذلك، ناقش الخبيران من ألمانيا والمغرب جوانب القانون الجزائي فضلا عن التحقيق العملي. وشدد الدكتور يوليان كامين، وكيل نيابة لدى نيابة كولونيا، على أهمية الجرائم التي تؤثر بشكل مباشر على المنافسة. وفي اليوم الثاني من الفعالية تم التركيز على التعاون بين مختلف الأطراف الفاعلة – مثل النيابة العامة والمكتب الاتحادي لمكافحة الاحتكار في ألمانيا ومجلس المنافسة في المغرب – في مجال المنافسة وغيرها من الإجراءات الجزائية. كما عُرضت ونوقشت جوانب القانون المدني ذات الصلة، مثل المطالبات بالتعويض عن الأضرار.

وكان المشاركون المغاربة البالغ عددهم نحو 40 مشاركا مهتمين بشكل خاص بأمثلة مختلفة من السوابق القضائية في مجال المنافسة في القضاء الألماني وكذلك مراعاة متطلبات الاتحاد الأوروبي والاتفاقيات الدولية ذات الصلة.