الوفد من إدارة السجون الجزائرية أثناء المحادثات مع الخبراء الألمان
الوفد من إدارة السجون الجزائرية أثناء المحادثات مع الخبراء الألمان
الجزائر

يوم 08/04/ 2018 انعقدت بالجزائر العاصمة أول مقابلة للجنة إصلاح المنظومة السجنية الجزائرية، التي تكونت في شهر ديسمبر 2017، في إطار المشاريع المدعومة من قبل المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي، المتعلقة بإصلاح المنظومة السجنية الجزائرية.

يوم 08/04/2018 انتظم بالجزائر العاصمة لقاء أول مع لجنة إصلاح المنظومة السجنية، التي أُوجدت في شهر ديسمبر 2017 في إطار المشاريع المدعومة من قبل المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي، المتعلقة بإصلاحات المنظومة السجنية الجزائرية، هذا و يتم تمويل المشروع الذي يمتد من سنة 2017 إلى 2019، من قبل الوزارة الخارجية ووزارة العدل وحماية المستهلك الاتحادية. و كان الهدف من الاجتماع هو تخطيط وتشكيل خط سير المشروع تحت إشراف السيد مختار فيلون، المدير العام لإدارة السجون، من الجانب الجزائري، أما من جانب المؤسسة فسوف يشهد المشروع مشاركة كل من السادة الدكتور شتافان كسونا وأندرياس إلارهاوس من وزارة العدل لولاية نوردهاين ـ فاستفالن وكاي أبراهام من الإدارة المحلية للعدل وحماية المستهلك ومكافحة التمييز في برلين.

تم التركيز من قبل المشاركين في الاجتماع، حول المواضيع المعقدة كإعادة تأهيل السجناء وإدماج أطراف خارجية في عملية التأهيل. لذلك تم تكوين أربع فرق عمل، ستقدم بدورها توصيات عملية تكمن فائدتها في المجالات التالية:

  • المعاملة الإنسانية للسجناء
  • إنشاء مخططات فردية للمؤسسة السجنية وتصنيف السجناء إضافة إلى
  • التعاون مع الجمعيات ومختلف حساسيات المجتمع المدني

هذا وقد ركز الجانب الجزائري أثناء المداولات على عملية تكوين وتعليم موظفي المؤسسة السجنية. تسعى فرق العمل المكونة لإنجاز المشروع، إلى ضبط مختلف الأليات الكفيلة بإنجاحه وتنفيذه وذلك حتما بالتنسيق مع خبراء المؤسسة حتى يأخذوا بعين الاعتبار تلك الأليات وتركيز العمل على التوصيات الهادفة لعملية الإصلاح في الجزائر. يُتوج المشروع بإعداد دليل عمل وتوصيات للموظفين العاملين بالمؤسسات السجنية الجزائرية.

أبدى الجانب الجزائري اهتماماً كبيراً للتعاون المتبادل مع منظومة المؤسسة السجنية الألمانية، بالإضافة إلى سعيه بصفة جدية لتنفيذ الإصلاحات المقترحة. من المقرر تنظيم الفعالية القادمة حول المشروع في شهر مايو 2018 في الجزائر العاصمة.