زيارة المؤسسة السجنية لإعادة التأهيل في مدينة بليدة
زيارة المؤسسة السجنية لإعادة التأهيل في مدينة بليدة
الجزائر

انعقدت يومي 7 و8 مايو 2018، بالجزائر العاصمة أول مقابلة لفرق عمل لتباحث المشاريع المدعومة من قبل المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي، المتعلقة بإصلاح المنظومة السجنية الجزائرية.

انعقدت يومي 7 و8 مايو ،2018 بالجزائر العاصمة أول مقابلة لفرق عمل لتباحث المشاريع المدعومة من قبل المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي، المتعلقة بإصلاح المنظومة السجنية الجزائرية. تم التركيز خلال هذا اللقاء حول مواضيع "المعاملة الانسانية للسجناء عند الاستقبال" و "إنشاء المخططات الفردية للمؤسسة السجنية وتصنيف السجناء". يتم تمويل المشروع الممتد من سنة 2017 إلى 2019 ، من قبل الوزارة الخارجية الاتحادية ووزارة العدل وحماية المستهلك الاتحادية.

لتطبيق المشروع وفق الاحتياجات الخاصة وبصفة عملية، تم تكوين أربع فرق عمل، س بدورها دلائل عمل وتوصيات للمنظومة السجنية الجزائرية.

في اليوم الأول من هذا اللقاء، قام أعضاء الفرق بزيارة مؤسستين سجنيتين وتطلع بغاية إلقاء نظرة على السجن المغلق للنساء والرجال إضافة إلى القسم الطبي. وفي اليوم الثاني كان التركيز على العمل الجماعي المصغر وتم التطرق إلى موضوع، إيداع السجناء وخاصة المعاملة الانسانية لهم أثناء القيام بإجراءات الاستقبال. حيث تم مناقشة كيفية جمع وتقييم المعلومات عن السجناء الوافدين، إضافة إلى عملية الإدارة والدور الذي يقوم به الموظفون من الطاقم الطبي والنفسي في هذا السياق. تم التركيز اثناء مناقشة موضوع تصنيف السجناء على المخططات، سيما عملية إنشاء مخططات المؤسسة السجنية المتعلقة بها.

شارك الخبراء من الجانب الألماني الدكتور شتافان كسونا ورالف تاشنار من ولاية نوردهاين فاستفالن، إضافة إلى كاي أبراهام والدكتور شتافان بيناك من المؤسسة السجنية ببرلين.
أبدى المشاركون من الجانب الجزائري والألماني من خلال المحادثات المتقدمة والمعمقة اهتماماً كبيراً للتعاون المتبادل، ويستمر معالجة الموضوع ذاته من خلال القيام بزيارة دراسية في شهر يوليو 2018 إلى دوسولدورف.