لقاء فريق عمل في العاصمة الجزائر لمناقشة مواضيع تهم المؤسسة السجنية
لقاء فريق عمل في العاصمة الجزائر لمناقشة مواضيع تهم المؤسسة السجنية
الجزائر

انعقد بالجزائر العاصمة يومي 3 و4 أبريل 2019 لقاء فريق العمل الثالث، بغاية تباحث مواضيع "المعاملة الانسانية للسجناء عند الاستقبال" و "المخططات الفردية للمؤسسة السجنية والتصنيف" وذلك بتنظيم المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي في إطار مشروع ثنائي مموَل من طرف وزارة الخارجية الاتحادية ووزارة العدل وحماية المستهلك الاتحادية والممتد من سنة 2017 إلى 2019.

يكون التعاون من خلال أربع فرق عمل تعمل على تلبية الاحتياجات والنقائص لضمان تنفيذ المشروع. وقد تم التركيز في هذا اللقاء على استكمال إعداد دليل عمل أو توصيات خاصة بالمنظومة السجنية الجزائرية والمقرَر تقديمه كثمرة نهاية المشروع.

من الجانب الألماني شارك في الفعالية الخبراء والممثلين عن المؤسسة الآتي ذكرهم، من المؤسسات السجنية لولاية شمال الراين وستفاليا وبرلين:

  • كاي أبراهام، مستشار القسم III من الادارة المحلية للعدل وحماية المستهلك ومكافحة التمييز ببرلين
  • ماتياس ناجل، مستشار القسم III من الادارة المحلية للعدل وحماية المستهلك ومكافحة التمييز ببرلين
  • د. شتافان كسونا، من وزارة العدل لولاية شمال الراين وستفاليا، القسم IV المؤسسة السجنية
  • رالف تاشنار، مفتش قضائي، المؤسسة الاصلاحية أسان

ناقش فريق العمل الأول موضوع "المعاملة الانسانية للسجناء وفقا لمبادئ حقوق الانسان، أثناء مرحلة الاستقبال" وقد تناول المشاركون موضوع الكشف الطبي عند استقبالهم. لهذا الغرض قام الخبراء من شمال الراين وستفاليا بوضع قائمة مرجعية وذلك بالتعاون مع أعضاء فريق العمل الجزائري تكون متقاربة لشروط واحتياجات المنظومة السجنية الجزائرية. بالإضافة إلى وضع فصول أخرى حول الخطوات المختلفة المعتمدة في عملية استقبال السجناء وستكون هذه القائمة جزءا من دليل العمل.

أما فريق العمل الثاني فقد انكب على تحضير المحاور الخاصة بمخطَط السجون والتصنيف، المتعلقة بدليل العمل. لهذا الغرض أعدَ الخبراء من الإدارة المحلية ببرلين نموذجين واعتمادها كأمثلة، وقد تمت مناقشتها مع الشركاء الجزائريين.

ثمَن المشاركون بنجاح اللقاء وخاصة الجانب المتعلق بدليل العمل والتوصيات. من المتوقع استمرار لقاء الفريقين في هذه السنة في الجزائر العاصمة وذلك لاستكمال العمل بشأن دليل العمل النهائي. من المقرر استمرار لقاءين في هذه السنة للفريقين موضوعهما، التعاون مع أطراف الخارجية والفاعلة في تكوين وتعليم موظفي السجون. عند الانتهاء من أشغال المشروع في نوفمبر 2019 سيتم انعقاد مؤتمر في الجزائر العاصمة لهذا الغرض.