وفد من الجزائر في برلين حول موضوع "إصلاح المنظومة السجنية و إعادة تأهيل السجناء"

الوفد الجزائري عند زيارة وزارة العدل وحماية المستهلك الاتحادية: فيصل بورباله، رئيس قسم البحوث؛ الدكتور فالييسيتاس فاناك و آني تسمرمان، من وزارة العدل وحماية المستهلك الاتحادية؛ مختار فليون، المدير العام لإدارة السجون وإعادة التأهيل الجزائرية؛ ستافانو فاينبارجر، من وزارة الخارجية؛ محمد بوردجي، رئيس قسم الإدارة بإدارة السجون الجزائرية، محمد عبيدي، من المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي (من اليسار إلى اليمين)
الوفد الجزائري عند زيارة وزارة العدل وحماية المستهلك الاتحادية: فيصل بورباله، رئيس قسم البحوث؛ الدكتور فالييسيتاس فاناك و آني تسمرمان، من وزارة العدل وحماية المستهلك الاتحادية؛ مختار فليون، المدير العام لإدارة السجون وإعادة التأهيل الجزائرية؛ ستافانو فاينبارجر، من وزارة الخارجية؛ محمد بوردجي، رئيس قسم الإدارة بإدارة السجون الجزائرية، محمد عبيدي، من المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي (من اليسار إلى اليمين)

استقبلت المؤسسة في الفترة من 11 إلى 16 ديسمبر/كانون الأول 2017 في برلين أول وفد من الجزائر لمناقشة موضوع "إصلاح المنظومة السجنية وإعادة تأهيل السجناء". تندرج الزيارة في إطار المشروع الثنائي الذي إنطلق حديثا في مجال المنظومة السجنية بين وزارة العدل وحماية المستهلك الاتحادية ووزارة الخارجية الألمانية.

استطاع أعضاء الوفد و من بينهم المدير العام للمدورية العامة لإدارة السجون الجزائرية وإعادة الإدماج السيد مختار فليون من خلال الزيارة الإطلاع على نظام السجون الألمانية مع التركيز بشكل خاص على برامج إعادة تأهيل و إدماج السجناء.

في هذا الإطار قام الوفد بإجراء محادثات في وزارة العدل وحماية المستهلك الاتحادية و عند الإدارة المحليةللعدل وحماية المستهلك ومكافحة التمييز في برلين.

إضافة للقاءات قام الوفد الجزائري بزيارة ثلاث مؤسسات سجنية وهي: المؤسسة الإصلاحية المفتوحة، المؤسسة الإصلاحية بهايدرينغ والمؤسسة الإصلاحيةببلوتسنزاي. كماقام الوفد أيضا بإجراء محادثات مع زملائهم الألمان من مجال الخدمات الاجتماعية في السلك القضائي، في مجال المساعدة القضائية ووقف التنفيذ ببرلين ومراكز التعليم في المؤسسات السجنية.

إنطلقت الجزائر ومنذ سنوات عدة بالقيام بإصلاحات وتحديثات في مجال المنظومة السجنية حيث تم إعادة بناء العديد من المؤسسات السجنية كما تم الاستثمار في وضع برامج تأهيلية وتعليمية.مكنت هذه الزيارة للطرفين الجزائري والألماني فرصة تبادل الخبرات حولالتحديات المشتركة من ذلك مكافحة التطرف داخل الأوساط السجنية.

لمواصلة هذه البداية المتميزة للطرفين، ستقوم المؤسسة في السنوات القادمة بمساندة الجهود الإصلاحية الجزائرية و ذلك ضمن هذا المشاروع الثنائي بين وزارة العدل و حماية المستهلك الاتحادية ووزارة الخارجية الألمانية.

رحلة دراسية لوفد من الجزائر حول موضوع تكوين القاضي

محادثة  تقنية في الوزارة الاتحادية للعدل وحماية المستهلك مع المسؤولة في المجلس الوزاري زابينا هيلجاندورف شميدت  (5. من الشمال)،
محادثة تقنية في الوزارة الاتحادية للعدل وحماية المستهلك مع المسؤولة في المجلس الوزاري زابينا هيلجاندورف شميدت (5. من الشمال)، " حول حقوق القاضي، RB6 مديرة القسم حقوق الموظف الإداري في السلك القضائي، راتب القاضي، التكوين"

استقبلت المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي في الفترة من 4 إلى 8 ديسمبر/كانون الأول 2017، وفد من الجزائر متكون من ممثلين عن وزارة العدل الجزائرية والمعهد العالي للقضاء للقيام بزيارة دراسية حول موضوع "تعليم وتكوين القضاة في ألمانيا".

قامت المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي في الفترة من 4 إلى 8 ديسمبر/كانون الأول 2017 باستقبال وفد من الجزائر متكون من ممثلين عن وزارة العدل الجزائرية والمعهد العالي للقضاء للقيام بزيارة دراسية حول موضوع "تعليم وتكوين القضاة في ألمانيا".

أقيمت الزيارة بدعم من الوزارة الاتحادية للعدل وحماية المستهلك، وشكلت بداية تعاون المؤسسة مع وزارة العدل وسلك القضاة في الجزائر.

قام الوفد بزيارة للوزارة الاتحادية للعدل وحماية المستهلك، و كذلك بمركز الندوات فوستراو التابعة للأكاديمية الألمانية للقضاة في المحكمة الابتدائية تيرجارتن وكذلك الرابطة الألمانية للقضاة.

تمكن الضيوف من خلال المحادثات في الوزارة الاتحادية للعدل و حماية المستهلك بالتعرف على معلومات شاملة حول المواضيع التالية:  

  • نظام التكوين لرجال القانون في ألمانيا
  • الأهلية لمنصب القاضي
  • اختيار وتعيين القضاة
  • إضافة إلى

  • التعاون الفاعل بين إداراة القضاء للولايات والمدن مع مراكز التعليم والتكوين (الجامعات و أكاديميات القضاء)

تم في الأكاديمية الألمانية للقضاة تقديم المهام والأنشطة التي تقوم بها على مستوى الولايات والمدن إضافة إلى مشاركة المدن والولايات في تمويل وتعريف وتنفيذ مضمون البرامج التكوينية في الأكاديمية الألمانية للقضاة.  

 في المحكمة الابتدائية بتيرجارتن تم التطرق إلى مواضيع التنظيم الداخلي للمحكمة الابتدائية، الممارسة العملية لمهنة القاضي، مهام و دور مجلس القضاة بوصفه ممثلا عن المصالح القضائية وتكوين موظفيي القضاء.

اهتم الوفد الجزائري بجميع المحادثات التي أقيمت وخاصة تلك المتعلقة بكيفية إستقطاب ناشئة مؤهلة لمهنة القضاء إضافة إلى تساؤلات حول قضية الإشراف القضائي.