رحلة دراسية لقضاة من المحكمة الدستورية ومحكمة التمييز الأردنية إلى مدينتي ستراسبورغ وكارلسروه

الوفد الأردني في المحكمة الدستورية الاتحادية
الوفد الأردني في المحكمة الدستورية الاتحادية
الأردن

استقبلت المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي في الفترة الممتدة من 8 إلى 12 أكتوبر 2018، في مدينتي كارلسروه وستراسبورغ وفد أردني لمباحثة "مكانة المحكمة الدستورية في المنظومة القضائية" و"التعاون المشترك بين محاكم الاستئناف العليا ودوائر المحاكم العادية". قام الوفد المحكمة الدستورية ومحكمة التمييز الأردنية، بإشراف منصور حدادي، نائب رئيس المحكمة الدستورية الأردنية، بزيارة العديد من أنواع المحاكم المختلفة. تمثلت المحطة الأولى في زيارة مقر المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في مدينة ستراسبورغ، حيث قامت نائبة الرئيس البروفيسورة أنجالكا نوسبارجار باستقبالهم والتي بيَنت للمشاركين من خلال المحادثات الاختصاصية صلاحيات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان مقارنة مع محاكم دول الأعضاء للاتحاد الأوروبي.

في اليوم التالي قام الوفد بزيارة المحكمة الدستورية ببادن فورتمبيرغ وأجرى محادثة اختصاصية مع رئيس المحكمة الدكتور مالتا جراسهوف، حيث تعرف المشاركون من الأردن على مهام المحكمة الدستورية للولاية في الجمهورية الاتحادية. وقد تم الاستدلال بأمثلة عملية عديدة لتعزيز المعلومات ولمناقشتها بشكل مفصَل مع الزملاء من الأردن.

في اليوم الختامي للرحلة الدراسية قام الوفد بزيارة المحكمة الدستورية الاتحادية والمحكمة الاتحادية العليا بمدينة كارلسروه.

في مقر المحكمة الدستورية الاتحادية تبادل الضيوف الأفكار مع القضاة والبروفيسورة الدكتورة جابريالا بريتس والبروفيسور الدكتور مشائيل أيشبارغار، قبل ذهابهم إلى المحكمة الاتحادية العليا في فترة ما بعد الظهر. هناك قاما القاضيان الدكتور رالف بونجار (المجلس المدني 8) و الدكتورة لويزة بارتال ( المجلس الجنائي 2) بتعريف هياكل وصلاحيات المحكمة الاتحادية العليا كما قام الوفد بجولة في قاعات المحكمة.

خلال المحادثات والمناقشات تم التركيز على صلاحيات والمهام الرئيسية المختلفة للحكمة الدستورية ومحكمة التمييز. حيث تم مناقشة الهياكل الأردنية والألمانية بشكل مكثف، وتم الحديث عن الجوانب التنظيمية والهيكلية ومحتويات المحاكم المختلفة وعلاقتها ببعض. هكذا تمكن القضاة من خلال تبادل الخبرات مع زملائهم الألمان من اكتساب نظرة شاملة ومعمَقة حول المنظومة القضائية الأوروبية والألمانية.

تم تمويل الزيارة الدراسية من قبل الوزارة الخارجية الاتحادية وذلك في إطار مشروع التكوين في المجال العدلي الأردني والممتد من فترة 2017 إلى 2019.

ندوة في عمان حول مسألة تصنيف وإنشاء المخططات السجنية للسجناء ومشاركة جهات خارجية فاعلة في عملية التأهيل لإعادة الإدماج

المشاركون في الندوة
المشاركون في الندوة
الأردن

نظمت المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي يومي 4 و5 سبتمبر 2018 بالتعاون مع إدارة مصلحة السجون الأردنية، بالاشتراك مع بعض الجهات الخارجية الحكومية ومكونات المجتمع المدني، ندوة حول موضوع "تصنيف السجناء وإنشاء المخططات السجنية" وذلك في إطار مشروع " التكوين في المجال العدلي كعنصر أساسي لتكريس سيادة القانون". هذا ويتم تمويل المشروع الممتد من سنة 2017 إلى 2019 من قبل وزارة الخارجية الاتحادية، ضمن الشراكة من أجل التحول الذي تقوم المؤسسة بتنفيذه.

نظراً لمحافظة المؤسسة على التعاون الوثيق القائم منذ عدة سنوات بينها وبين إدارة مصلحة السجون الأردنية التابعة للشرطة الأردنية، فقد تمت فعاليات الندوة في جو عملي جيد ومنفتح. افتتح الندوة المدير العام الجديد لإدارة مصلحة السجون الأردنية، العميد أيمن العويشة والذي شارك طيلة هذه الفعالية.

شارك من الجانب الألماني خبراء من المؤسسة السجنية ببرلين وهم:

  • يوهانا شميد، قسم III للسجون لدى إدارة مجلس الشيوخ للعدل وحماية المستهلك ومكافحة التمييز، إلى جانب
  • بنيامين هورن، أخصائي اجتماعي في سجن الأحداث برلين (مجال العقوبة: قسم الدخول ـ التشخيص)

المشاركون من الجانب الأردني هم:

  • الكولونيل عاهد الشرايدة، مدير المركز التدريبي والتكويني للسجون الأردنية وكذلك
  • الرائد غازي المعاليه، مدرب في المركز

ناقش المشاركون من الجانب الألماني والأردني طيلة أيام الندوة مسائل وتساؤلات عملية تتعلق بتصنيف السجناء وإنشاء مخططات للسجن وأيضا مخططات لعملية الإدماج، إلى جانب مشاركة جهات خارجية فاعلة في عملية التأهيل لإعادة الإدماج. وقد تم التطرق بصفة خاصة إلى مسائل تتعلق بالتعامل مع السجناء المتطرفين دينيا والوقاية من عملية التطرف في المؤسسات السجنية. وذلك نظرا لما تشهده هذه الظاهرة من نمو في المؤسسات السجنية بصفة عامة والألمانية كذلك.

من بين المشاركون في الفعالية، حضر ممثلون عن المؤسسات السجنية الأردنية من مديرية إدارة السجون الأردنية ورؤساء سجون أردنية ومدير وموظفي المركز التدريبي والتكويني للسجون الأردنية. كما شاركت الجهات الحكومية في عملية التأهيل لإعادة الإدماج وذلك عبر ممثلي وزارة التعليم ووزارة الثقافة ووزارة الشؤون الإسلامية.

وقد شاركت جهات غير حكومية وكانت متمثلة في المؤسسات التالية:

  • المركز الوطني الأردني لحقوق الإنسان
  • الرابطة الوطنية لدعم السجون
  • الجمعية الثقافية لرعاية المفرج عنهم من السجون إضافة إلى
  • جمعية التكوين المهني

يمكن تطوير وتحسين التعامل والتعاون القائم بين إدارة مصلحة السجون الأردنية والجهات الفاعلة الغير حكومية من المجتمع المدني في عملية التأهيل والإدماج بشكل أوسع وأشمل. وسوف يستمر التعاون بشكل وثيق في هذا المجال نظرا للمشاركات المحاورات الحيوية والبناءة التي شهدتها الندوة من قبل جميع المشاركين.

تبادل للخبرات في عمان من أجل التعاون القانوني الدولي في مجال القانون الجنائي

الخبراء والمشاركون في فعالية تبادل الخبرات في عمان
الخبراء والمشاركون في فعالية تبادل الخبرات في عمان
الأردن

أُقيم يومى 10 و11 يوليو 2018 في عمان فعالية لتبادل الخبرات من أجل التعاون القانوني الدولي في مجال القانون الجنائي،

اِقرأ المزيد: تبادل للخبرات في عمان من أجل التعاون القانوني الدولي في مجال القانون الجنائي