معلومات عن حماية البيانات: حماية البيانات الشخصية من أهم اهتماماتنا. لذلك يتم جمع بيانات الاستخدام و تخزينها بشكل خفي لأغراض تحسين الخدمات لا غير.

رحلة دراسية لقضاة من المحكمة الدستورية ومحكمة التمييز الأردنية إلى مدينتي ستراسبورغ وكارلسروه

نشر بتاريخ الإثنين, 29 تشرين1/أكتوير 2018 15:12
الوفد الأردني في المحكمة الدستورية الاتحادية
الوفد الأردني في المحكمة الدستورية الاتحادية
الأردن

استقبلت المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي في الفترة الممتدة من 8 إلى 12 أكتوبر 2018، في مدينتي كارلسروه وستراسبورغ وفد أردني لمباحثة "مكانة المحكمة الدستورية في المنظومة القضائية" و"التعاون المشترك بين محاكم الاستئناف العليا ودوائر المحاكم العادية". قام الوفد المحكمة الدستورية ومحكمة التمييز الأردنية، بإشراف منصور حدادي، نائب رئيس المحكمة الدستورية الأردنية، بزيارة العديد من أنواع المحاكم المختلفة. تمثلت المحطة الأولى في زيارة مقر المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في مدينة ستراسبورغ، حيث قامت نائبة الرئيس البروفيسورة أنجالكا نوسبارجار باستقبالهم والتي بيَنت للمشاركين من خلال المحادثات الاختصاصية صلاحيات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان مقارنة مع محاكم دول الأعضاء للاتحاد الأوروبي.

في اليوم التالي قام الوفد بزيارة المحكمة الدستورية ببادن فورتمبيرغ وأجرى محادثة اختصاصية مع رئيس المحكمة الدكتور مالتا جراسهوف، حيث تعرف المشاركون من الأردن على مهام المحكمة الدستورية للولاية في الجمهورية الاتحادية. وقد تم الاستدلال بأمثلة عملية عديدة لتعزيز المعلومات ولمناقشتها بشكل مفصَل مع الزملاء من الأردن.

في اليوم الختامي للرحلة الدراسية قام الوفد بزيارة المحكمة الدستورية الاتحادية والمحكمة الاتحادية العليا بمدينة كارلسروه.

في مقر المحكمة الدستورية الاتحادية تبادل الضيوف الأفكار مع القضاة والبروفيسورة الدكتورة جابريالا بريتس والبروفيسور الدكتور مشائيل أيشبارغار، قبل ذهابهم إلى المحكمة الاتحادية العليا في فترة ما بعد الظهر. هناك قاما القاضيان الدكتور رالف بونجار (المجلس المدني 8) و الدكتورة لويزة بارتال ( المجلس الجنائي 2) بتعريف هياكل وصلاحيات المحكمة الاتحادية العليا كما قام الوفد بجولة في قاعات المحكمة.

خلال المحادثات والمناقشات تم التركيز على صلاحيات والمهام الرئيسية المختلفة للحكمة الدستورية ومحكمة التمييز. حيث تم مناقشة الهياكل الأردنية والألمانية بشكل مكثف، وتم الحديث عن الجوانب التنظيمية والهيكلية ومحتويات المحاكم المختلفة وعلاقتها ببعض. هكذا تمكن القضاة من خلال تبادل الخبرات مع زملائهم الألمان من اكتساب نظرة شاملة ومعمَقة حول المنظومة القضائية الأوروبية والألمانية.

تم تمويل الزيارة الدراسية من قبل الوزارة الخارجية الاتحادية وذلك في إطار مشروع التكوين في المجال العدلي الأردني والممتد من فترة 2017 إلى 2019.