د. أرند فايسهاوبت، أثناء تقديمه المحاضرة
د. أرند فايسهاوبت، أثناء تقديمه المحاضرة
الأردن

نظمت المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي يومي 8 و9 يناير 2019 ندوة حول موضوع "الأساليب المنهجية والتعليمية في المجال القضائي"، وذلك بمشاركة المعهد القضائي الأردني. هذا وقد حضر عدد من القضاة من مختلف المحاكم في عمان والمدن الأخرى المجاورة.

تم افتتاح الفعالية من قبل مديرة المعهد القضائي الأردني، القاضية إحسان بركات، بعد ذلك تم التعارف بين مختلف المشاركين في الندوة.

من الطرف الألماني أشرف الخبيران الدكتور أرند فايسهاوبت، القاضي لدى المحكمة الإقليمية العليا بدوسولدورف" وأوفا شتارك، قاضي لدى المحكمة الابتدائية „بزيجن" على رئاسة الندوة، وكلاهما لهما خبرة طويلة في تدريب وتكوين المدربين في المجال القضائي.

من الجانب الاردني فقد تم تسجيل حضور كل من الدكتور عبد الرحمان توفيق، قاضي سابق لدى محكمة النقض ومستشار قانوني، والدكتور الدكتور خالد السماع، القاضي لدى محكمة الاستئناف بعمان. قام المحاضران من الأردن بتقديم المناهج التعليمية والتدريبية في مجالات القانون الجنائي والمدني.

استطاع المشاركون في الندوة، مناقشة التساؤلات القائمة والتعرف على رؤى كلا الطرفين.

هذا وقد تم التطرق خلال الندوة إلى المواضيع التالية:

  • تقديم الآليات المنهجية والتعليمية الضرورية لتسيير موفَق للندوات
  • أساسيات سلوكيات التعلم لدى البالغين
  • اختيار المواد التعليمية
  • تقنيات الإلقاء
  • تفسير لغة الجسد
  • أساليب لتحفيز المشاركين
  • أساليب لزيادة المردود التعليمي

تم التطرق إلى المسائل المشار إليها، بشكل مفصَل وذلك عبر الاستدلال بأمثلة عملية. هذا وقد تميَزت النقاشات التي تلت المحاضرات بالحيوية، خاصة فيما يتعلق بأهمية الجانب العملي والتطبيقي لهذه المسائل فيما يتعلق بتكوين وتأهيل القضاة في الأردن.

سيستمر التعاون المتين والعميق القائم منذ عشر سنوات في المستقبل، كذلك بين المؤسسة والمعهد القضائي الأردني.

أقيمت هذه الفعالية في إطار مشروع "التكوين في المجال العدلي كعنصر أساسي لتكريس سيادة القانون". هذا ويتم تمويل المشروع الممتد من سنة 2017 إلى 2019 من قبل وزارة الخارجية الاتحادية، ضمن الشراكة من أجل التحول الذي تقوم المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي بالإشراف عليه وتنفيذه.