المشاركون في المؤتمر الإقليمي
المشاركون في المؤتمر الإقليمي
الأردن

نظمت المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي يومي 6 و7 أبريل/نيسان 2019 مؤتمر إقليمي حول موضوع "محاكم التمييز ومدى مساهمتها في توحيد الأحكام القضائية مع مراعاة تطبيق التوجيهات والمبادئ الدولية"، وذلك بالتنسيق مع محكمة التمييز الأردنية. شارك في هذا المؤتمر قضاة من محكمة التمييز الأردنية وغيرها من الهيئات القضائية إضافة إلى قضاة من محكمة النقض التونسية والمغربية.

أقيم هذا المؤتمر في إطار مشروع "التكوين في المجال العدلي كعنصر أساسي لتكريس سيادة القانون" والمموَل من قبل وزارة الخارجية الاتحادية، ضمن الشراكة من أجل التحول الذي تقوم المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي بالإشراف عليه وتنفيذه منذ سنة 2017 إلى 2019.

افتتحت الفعالية من قبل نائب رئيس محكمة التمييز الأردنية، القاضي محمد العجارمه، والذي أشاد في كلمة الترحيب على أهمية الهياكل القانونية الأوروبية والدولية وحرص الأردن على العمل بها.

شارك في المؤتمر الخبيران، ممثَلان عن المؤسسة، البروفيسور د. لوتس شترون وهولجار روتفوس، قضاة بالمحكمة الاتحادية العليا (متقاعدين). ركَز البروفيسور شترون في أقواله على مواضيع تهم القضايا المدنية بما في ذلك التشارك والتفاعل بين المحاكم العليا الأوروبية والمحاكم العليا الألمانية. كما وضَح السيد هولجار، أهمية الدور التي تقوم به محاكم التمييز في زيادة تطوير وتوحيد الأحكام القضائية وناقش تساؤلات فردية حول نشاط المحكمة العليا الاتحادية.

تحدث ممثلو محاكم التمييز الأردنية والمغربية والتونسية عن الوضع الحالي للمحاكم العليا لديهم وناقشوا عدة قضايا منها أهمية المحاكم في إنهاء تناقضات الأحكام القضائية وكذلك في زيادة تطوير القانون وبالتالي تحقيق الشفافية العدلية.

أظهرت النقاشات الحيوية والبنَاءة بشأن الأنظمة العدلية والعلاقة بين القانون الدولي والوطني، مدى اهتمام المشاركين من جميع البلدان الشريكة بذلك.