المشاركون في الندوة
المشاركون في الندوة
الأردن

تم يومي 8 و9 أبريل/نيسان 2019 بالتعاون مع المعهد القضائي الأردني، تنظيم ندوة في عمان حول موضوع "الأساليب المنهجية والتعليمية في المجال القضائي". وقد شارك في الندوة مجموعة من القضاة الذين قادوا بدورهم الندوات التعليمية التي يقيمها المعهد القضائي الأردني.

أُقيمت هذه الفعالية من أجل التعمَق في المسائل التي تم مناقشها سابقاً في الندوة التي انعقدت في شهر يناير 2019. ترأس الندوة كل من السيد د. آرند فايسهاوبت، القاضي لدى المحكمة الاقليمية العليا في دوسولدورف والسيد أوفا شتارك، القاضي لدى المحكمة الابتدائية في زيجان. وهما مدربان ذوا خبرة طويلة في مجال تدريب المدربين.

تمحور اللقاء حول تطبيق المسائل المعرفية التي تم اكتسابها في الدورة الأساسية وذلك عبر الاستدلال بتمارين عملية. تميَزت الندوة بالطابع العملي والتفاعلي، حيث انعكس ذلك في التدبَر في الأساليب المعرفية التي اكتسبها المشاركون وأيضا في تنفيذها عبر تقديمهم لعروض تقديمية للمواضيع المختارة. أتاحت التسجيلات المرئية للعروض التقديمية للمشاركين الفرصة لتحليل المحاضرات بشكل دقيق ومعالجة الجوانب السلبية والإيجابية ومناقشتها في الجلسة العامة. بالإضافة إلى ذلك تم تقديم وسائل إضافية لتشكيل التدريس والأخطاء النموذجية في استخدام وسائل الإعلام وكيفية التعامل مع الاضطرابات.

سواء في الندوة الأساسية أو الإضافية تم مناقشة العديد من الأمثلة والمقترحات لعملية إدماج المنهج التعليمي للمواضيع القضائية. بيَنت تفاعلات ومناقشات المشاركين اهتمامهم بموضوع الندوة وبتفعيل وتنفيذ الآليات التي تلقوها، حول كيفية تسيير ندوة ناجحة، في دوراتهم التدريبية.

إن التعاون مع المعهد القضائي الأردني قائم منذ 10 سنوات. كما أكَدت مديرة المعهد القضائي الأردني، القاضية إحسان بركات، في كلمة الافتتاح على سعي كلا الطرفين على استمرارية هذا التعاون مستقبلاً.

أقيمت هذه الفعالية في إطار مشروع "التكوين في المجال العدلي كعنصر أساسي لتكريس سيادة القانون". هذا ويتم تمويل المشروع الممتد من سنة 2017 إلى 2019 من قبل وزارة الخارجية الاتحادية، ضمن الشراكة من أجل التحول الذي تقوم المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي بتنفيذه.