المشاركون في الندوة
المشاركون في الندوة
الأردن

نظمت المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي يومي 22 و 23 يونيو/حزيران 2019 لقاء لتبادل الخبرات حول موضوع "محاربة الجريمة المنظمة"، وذلك بالتعاون مع مكتب المدعي العام بمدينة عمان. تندرج هذه الندوة في سياق الدعم المؤسسي من خلال الوزارة الاتحادية للعدل وحماية المستهلك.

تم التركيز خلال الندوة على محاور تهم مكافحة الإرهاب وخاصة مسألة التمويل، لا سيما مكافحة غسيل الأموال. من بين المشاركين في أعمال هذه الندوة، المدعي العام توماس يونجا، كممثل عن النيابة العامة ببرلين، و يورجان مورار، بصفته نائب الرئيس السابق لمكتب الشرطة الجنائية الاتحادية. في اليوم الأول من الندوة ناقش الخبراء الاستراتيجية الألمانية في مكافحة الإرهاب والاتفاقيات الدولية لمكافحة تمويله. من الجانب الأردني تطرق القاضي أحمد القطارنة، كممثل عن المجلس الأعلى للقضاء، مسألة التعامل مع القاصرين المتهمين بارتكاب أعمال إرهابية، هذا وقد أجمع الطرفين على عدم وجود تقييم وإستراتيجية واضحة لهذه المسألة.

تمحور اللقاء في اليوم الثاني من الندوة حول موضوع "مكافحة غسيل الأموال"، حيث تم مناقشة قضايا تهم "تخصص سلطة تطبيق القانون وتوسيع رقعة التعاون بين الشرطة والقضاء والقطاع المالي. هذا و قد قدمتا المحاضرتان، ممثلتا البنك المركزي الأردني، دانا جنبلاط وسوسن جرار، والعاملتان في مجال التحليل المالي ومكافحة غسيل الأموال والتمويل الإرهابي التحديات التي يواجهها الأردن في هذا المجال وذلك في إطار الالتزام بالاتفاقيات الدولية المتعلقة بمكافحة غسيل الأموال.

شهدت الندوة التي استمرت ليومين تفاعل ومشاركة حيوية من جل المشاركين، وأظهرت مدى أهمية المواضيع التي تم مناقشتها لكلا البلدين. من أجل ذلك ستلبي المؤسسة طلب استمرار وتكثيف التعاون في هذا المجال.