مجموعة الحاضرين في الندوة مع المحامي يانس ديكمان
مجموعة الحاضرين في الندوة مع المحامي يانس ديكمان
المشاريع المتعددة الأطراف

نظراً للتجربة الإيجابية للعامين السابقين، نظَمت المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي بالتعاون مع الوزارة الاتحادية للعدل وحماية المستهلك هذا العام ندوة يومي 10 و11 ديسمبر/كانون الأول 2018، للاجئين الناطقين باللغة العربية وذات خلفية قانونية، حول موضوع "مقدمة في القانون الألماني".

أرادت المؤسسة من خلال هذه الفعالية، تقديم المساهمة في عملية اندماج اللاجئين الناطقين باللغة العربية من رجال القانون. معظم المشاركين الثمانية في الندوة هم من خريجي العلوم القانونية وكان البعض يمارس وظيفة المحاماة في سوريا.

تضمَن النقاش مقدمة في أسس القانون الدستوري الألماني وتشكيل المحكمة في ألمانيا وأساسيات القانون المدني والجنائي العام. كما امتد النقاش حول مواضيع تهم القانون الاجتماعي وقانون اللجوء. لإيصال محتوى المواضيع التي تم تداولها، تم الاستعانة والتركيز على أمثلة توضيحية، اعتماداً على التجارب اليومية للاجئين. وقد أدَى ذلك إلى تبادل حيوي ومثمر والذي انعكس في الكم الهائل من الاستفسارات. كما اكتشف رجال القانون من سوريا بعض التشابه بين النظام القانوني الألماني والسوري.

هذا وقد اعتمدت الفعالية الترجمة التتبعية والتي تركت انطباعا ايجابيا في نفوس المشاركين. بهذه الطريقة استطاع المشاركون من اختبار اللغة لديهم وتطويرها.

تعتبر فرص العمل الممكنة في ألمانيا للاجئين ذات خلفية قانونية محدودة نسبياً، رغم ذلك يمثل المشروع فرصة للمشاركين، حيث ستوفر لهم في ختام هذه الندوة إمكانية العمل في مجال تقديم الاستشارة في محيطهم الخاص وكذلك العمل كوسيط مع الدوائر الرسمية الألمانية.

تلقت المؤسسة في هذا العام دعماً من المحاضرين الخبراء أوفا شتارك، القاضي لدى المحكمة الابتدائية في زيجان، وأدا يوروكتومان، القاضية لدى المحكمة الاقليمية في بون، ويانس ديكمان، المحامي المختص في قانون اللجوء والقانون الجنائي من مكتب المحاماة باشر وديكمان.