المشاركون في الدورة التاسعة من المدرسة الصيفية للمؤسسة "القانون الألماني" على درج مبنى بلدية بون القديمة
المشاركون في الدورة التاسعة من المدرسة الصيفية للمؤسسة "القانون الألماني" على درج مبنى بلدية بون القديمة

برامج متعددة الأطراف

أشكال التعاون حتى الآن

نظَمت المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدُّوَليّ في عام 2019 عدداً من الفعاليات المتعددة الأطراف وبرامج تدريبية. تهدف تلك الفعاليات إلى تقديم منصَة تبادل لرجال القانون من مختلف الدول الشريكة وألمانيا من أجل مناقشة القضايا الراهنة في مجال الإصلاح القانوني وتبادل الأفكار حول طرق تناول مسائل قضائية جديدة أو مناقشة التحديات لمواجهة الحياة العملية الروتينية، يكون للمشاركين دور فعال في المساهمة في إيجاد حلول واستراتيجيات داخل المنظومة القضائية لديهم وذلك من خلال تطبيق استراتيجيات الدول الأخرى من أجل تعزيز العمليات الإصلاحية.

تعتبر برامج التدريب من أنجح مشاريع المؤسسة، حيث يكتسب المشاركون لمدة أسابيع، التعرف على أساليب عمل مكاتب المحامين والمحاكم والمدعين العامين ومكاتب عدول الإشهاد الألمانية.

قدَم المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدُّوَليّ منذ عام 2016 برامج باللغة الانجليزية حتى يستفيد أكبر عدد ممكن من المشاركين. إذ يتم سير هذه الفعاليات بطريقة مبسَطة رغم تحديات اللَغة، حتى يتمكن المشاركون من اكتساب نظرة عملية وفعاَلة. لذلك أقيم برنامج في عام 2019 باللَغة الانجليزية يشمل قضاة في مجالي القانون التجاري والمدني.

ابتداءاً من عام 2019 تم إنشاء برنامج باللغة الفرنسية موجَهة للفئة القانونية في بلدان المغرب العربي. تمثلت الخطوة الأولى في تنظيم ندوة تمهيدية لمدة أسبوع في شهر سبتمبر 2019 بمدينة الحمامات بتونس وشارك فيها قضاة ومدعين عامين وعدول إشهاد من الجزائر والمغرب وتونس. تمحورت الندوة حول المبادئ العامة للنظام القانوني الألماني بالإضافة إلى جوانب وظيفية مهمة. والخطوة الثانية ستكون مرحلة عملية في ألمانيا في النصف الأول من عام 2020.

نظراً للإقبال الهائل من المشاركين ستستمر المؤسسة في تنظيم البرامج التدريبية بالتداول باللغة الألمانية.

محاور العمل في عام 2019

ندوة اتحادات القضاة الوطنية في بون

بالتعاون مع اتحاد القضاة الألماني نظَمت المؤسسة يومي 3 و 4 ديسمبر 2019 في بون ندوة دولية لمجموعة المذكرة لاتحادات القضاة دار اللقاء حول موضوع "التعاون الدَّوْليّ في قضايا جنائية ومدنية". في تلك الفعالية التي لعبت دور فعَال لتبادل الخبرات بين القضاة، حيث شارك ثلاثة عشر ممثَلا عن روابط القضاة من أرمينيا، وإستونيا، وجورجيا، وكازاخستان، ومولدافيا، وبولندا، وأوكرانيا، وأوزبكستان. من الجانب الألماني شارك اتحاد قضاة ألمانيا ممثَلة برئيسها ينس غنيسا في هذه الفعالية وقد لعب دوراً مميَزاً في الندوة كسابقاتها من المشاركات من هذا النوع. تم دعم المؤتمر من قبل العديد من الخبراء الألمان.

منذ عام 2011 تدعم المؤسسة هذا التبادل التقني بين ممثَلي السلطة القضائية من الدول الشريكة لها. والهدف من ذلك هو بناء شبكة تواصل بين المشاركين وتبادل الخبرات حول إشكاليات مماثلة والإصلاحات القانونية الراهنة.

تطرَق مؤتمر هذا العام إلى المواضيع: الاعتراف بالأحكام وتنفيذها وإجراءات تسليم المجرمين بين الدول، بما في ذلك مذكرة التوقيف الأوروبية ومسألة التحقيقات الأجنبية في جرائم الكمبيوتر والأنترنت. هذا وقد استطاع المشاركون مع الخبراء الألمان تسليط الضوء على جوانب مهمَة تتعلَق بالتعاون الدَّوْليّ في مجالات القانون الجنائي والمدني والقضايا الخاصة بها، ومحاولة إيجاد الحلول المناسبة. حقَقت المؤسسة في فعالية هذه السنة هدفها والمتمثَل في تعزيز الحوار بين البلدان المذكورة أعلاه.

لدورة التاسعة "المدرسة الصيفية للمؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدَّوْليّ حول القانون الألمانيا"

نظمت المؤسسة وللمرة التاسعة في الفترة الممتدة من 7 إلى 13 يوليوز 2019 المدرسة الصيفية. شارك 34 طالباً من عشر دول شريكة للمؤسسة وهم: أرمينيا (3)، وبيلاروسيا (3)، وجورجيا (3)، وكازاخستان (2)، وكوسوفو (3)، والمغرب (1)، وروسيا (3)، وصربيا (6)، وتونس (1) وأوكرانيا (9). تأسست المدرسة الصيفية منذ 2011 وكانت بالأساس كدراسة تكميلية مصاحبة باللَغة الألمانية وللتعريف بمبادئ القانون الألماني في جامعة إيفان ـ فرانكو في لفيف (غرب أوكرانيا)، وهي تضم أكبر عدد من المشاركين. شهدت الفعالية بعد تسعة سنين إقبالاً هائلاً. يُشترط في المشاركة إتقان اللغة الألمانية.

مثل العام السابق تضمنت المدرسة الصيفية المحاضرات التالية في مجالات القانون:

  • حماية القانون الأساسي من قبل المحكمة الدستورية الاتحادية، معاهدة حقوق الإنسان الأوروبية ومحكمة العدل الأوروبية لحقوق الإنسان
  • القانون المدني: قانون الشركات وقانون الإفلاس
  • القانون المدني والاقتصادي الأوروبي
  • قانون التحكيم
  • القانون الجنائي والإجراءات الجنائية
  • قانون المحاماة
  • المنهجية

شملت زيارات المدرسة الصيفية لسنة 2019 زيارات لجلسات في الدوائر المدنية والجنائية بالمحكمة الإقليمية ببون ومحادثات في جامعة بون حول فرص الدراسة بالنسبة للطلبة الأجانب وطلبة الدراسات العليا. تعتزم المؤسسة مواصلة دورات المدرسة الصيفية في الأعوام المقبلة وذلك نظراً للإقبال الهائل والإيجابي الذي شهدته ومن أجل دعم الأجيال القادمة للدول الشريكة للمؤسسة.

الندوة الرابعة لرجال القانون الناطقين باللَغة العربية

للمرة الرابعة على التوالي نظَمت المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدَّوْليّ يومي 16 و 17 ديسمبر 2019 الندوة حول موضوع "مقدمة في القانون الألماني" موجَهة إلى رجال القانون والمحامين الناطقين باللَغة العربية من سوريا والعراق. الهدف من هذه الفعالية التعريف بتركيبة المحكمة الألمانية والقانون المدني والجنائي الألماني. كما تم الاستعانة بأمثلة تطبيقية، توضَح الممارسة القانونية الألمانية والتفاعل بين الهيئات القضائية المختلفة وذلك اعتماداً على التجارب اليومية للاجئين ومناقشتها معا.

وقد أدَى ذلك إلى تبادل حيوي ومثمر، الذي انعكس في الكم الهائل من الاستفسارات المتعلقة بتعزيزعملية اندماج اللاَجئين داخل المجتمع الألماني وفهم المسائل القانونية فيما يخص ذلك. هذا وقد لاحظ رجال القانون المشاركين في الندوة بعض التشابه بين النظام القانوني الألماني والسوري والعراقي.

ترأَس الندوة الخبراء القضاة أوفى شتارك، القاضي لدى المحكمة الابتدائية بزيغان، و د. آرند فايسهاوبت، القاضي لدى المحكمة الإقليمية العليا بدوسولدورف.

البرامج التدريبية

التعاون وبدعم من الغرف والاتحادات المهنية والإدارات العدلية للدولة في الولايات تم سنة 2019 تنفيذ البرامج التالية:

  • برنامج تدريبي لمدة أسبوعين للقضاة الإداريين بالتعاون مع رابطة القضاة الإداريين
  • برنامج تدريبي لمدة ستة أسابيع لمحامين في مجال القانون المدني والتجاري بالتعاون مع نقابة المحامين الاتحادية والجمعية الألمانية للمحامين
  • برنامج تدريبي لمدة أسبوعين لعدول الإشهاد بالتعاون مع الدائرة الاتحادية لعدول الإشهاد
  • برنامج تدريبي لمدة أسبوعين للقضاة المدنيين والقضاة التجاريين الناطقين باللغة الإنجليزية بالتعاون مع الجمعية الألمانية للقضاة والإدارات العدلية للدولة في الولايات
  • برنامج تدريبي لمدة ثلاث أسابيع للقضاة والمدعين (وكلاء النيابة) بالتعاون مع الجمعية الألمانية للقضاة والإدارات العدلية للدولة في الولايات
  • ندوة تمهيدية لمدة أسبوع في تونس لممثَلي السلك القضائي وعدول الإشهاد من الدول المغاربية لاستعدادات البرامج التدريبية لسنة 2020.